HomeHome  FAQFAQ  MemberlistMemberlist  SearchSearch  UsergroupsUsergroups  RegisterRegister  CalendarCalendar  Log inLog in  

Share | 
 

 فقر الدم المنجلي

View previous topic View next topic Go down 
AuthorMessage
djahida
نخبة المنتدى
نخبة المنتدى


لمُسَــاهَمَـــاتْ : 3515 Female العمر : 24 مزاج :
تاريخ التسجيل : 28/12/2008

PostSubject: فقر الدم المنجلي   Mon 15 Feb أƒ 0:14

[You must be registered and logged in to see this image.]




ما هو فقر الدم المنجلي؟ (السكلر)

فقر الدم المنجلي المعروف بالسكلر يعتبر حالة خطيرة تتخذ فيها خلايا الدم الحمراء شكل المنجل أو شكل الحرف C باللغة الإنجليزية.
كريات الدم الحمراء الطبيعية دائرية الشكل و ملساء مثل فطيرة الدونات و لكن بدون الثقب في وسطها. تتحرك هذة الكريات بكل سهولة في أوردة الجسم حاملة معها الأكسجين إلى جميع أعضاء الجسم. أما الخلايا المنجلية بسبب شكلها لا تتحرك بسهولة في مجرى الدم، كما أنها متصلبة و لزجة لذا تعمد إلى تكوين تراكمات تعلق في مجرى الدم.
تراكمات الكريات المنجلية تسد جريان الدم في الشرايين المتوجهة نحو الأطراف و الأعضاء. إنسداد الشرايين يسبب الألم، الإلتهابات، و أضرار تصيب أعضاء الجسم.


كريات الدم الحمراء الطبيعية و المنجلية في مجرى الدم


[You must be registered and logged in to see this image.]Click this bar to view the full image.
[You must be registered and logged in to see this image.]


الشكل (أ) يبين كريات دم حمراء طبيعية تجري بسهولة في مجرى الدم. الشكل في الحيز التابع يبين مقطع لكرة دم حمراء سليمة مع الهيموجلوبين. الشكل (ب) يبين كريات دم حمراء منجلية متراكمة تمنع جريان الدم في الشرايين. الشكل في الحيز المصاحب يبين كرة دم حمراء مصابة و يبدو فيها هموجلوبين غير طبيعي في شكل خيوط.

فقر الدم المنجلي هو مرض وراثي مزمن. المرضى الذين يعانون من هذا المرض يولدون به. هؤلاء المرضى يرثون نسختان من جينات فقر الدم المنجلي، واحدة من كل من الأم و الأب. أما الأشخاص الذين يحملون جينات سليمة من أحد الأبوين و جينات مصابة من الآخر فهؤلاء يعرفون بحاملي المرض.

حاملي جينات المرض يختلفون عن المصابون به، حيث لا يعاني حاملوا الجينات من أي أعراض الأنيميا و لكن قد ينقلون تلك الجينات لأولادهم إن توفرت الجينات المصابة في الوالد الآخر أيضا.


تعريف الأنيميا

الأنيميا هي الحالة التي يقل فيها معدل الكريات الحمراء في دم المصاب عن المعدل الطبيعي، أو أن الكريات الحمراء لا تحتوي على كمية كافية من الهيموجلوبين. الهيموجلوبين نوع من البروتين غني بالحديد و هو ما يعطي كريات الدم الحمراء اللون التي هي عليه و هو أيضا ما يحمل الأكسجين من الرئتين إلى سائر أعضاء الجسد.

كريات الدم الحمراء يتم تصنيعها في النخاع العظمي داخل العظام الكبيرة من الجسم. النخاع يعمل بإستمرار على إنتاج كريات دم حمراء جديدة لتحل مكان القديمة. كريات الدم الحمراء الطبيعية تعيش في مجرى الدم لما يصل إلى ١٢٠ يوم تقريبا و بعدها تموت. دور كريات الدم الحمراء هو نقل الأكسجين، و هي أيضا تنقل ثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين للتخلص منه أثناء عملية الزفير.

في حالة فقر الدم المنجلي، يحدث نقص في عدد كريات الدم الحمراء لأنها لا تعيش لمدة كافية بما يسمح للتعويض عنها في الوقت المناسب. كريات الدم المنجلية تموت أسرع من الكريات السليمة بعد ١٠ إلى ٢٠ يوما فقط. بما أن النخاع لا يستطيع إنتاج كرات دم حمراء جديدة بالسرعة الكافية يحدث نقص في عدد كريات الدم الحمراء يعرف بالأنيميا.


نظرة عامة

فقر الدم المنجلي يصيب الملايين من البشر حول العالم. هناك عدد من العلاجات الفعالة لأعراض المرض و لكن لا يوجد علاج شافٍ للمرض نفسه ( بعض الباحثين يعتقد بإمكانية شفاء عدد بسيط من الحالات عن طريق زراعة النخاع)

خلال الثلاثون عاما الماضية عرف الأطباء الكثير عن هذة الحالة المرضية. هم يعرفون أسبابها، تأثيراتها على الجسم، و كيفية التعامل مع العديد من الأعراض المصاحبة. اليوم بوجود الرعاية الطبية الجيدة يمكن للكثير ممن يعانون من هذا المرض عيش حياة قريبة من الحياة الطبيعية و يستمتعون بصحة جيدة معظم الوقت. و يمكن أن يمتد بهم العمر إلى الأربعينات و الخمسينات و حتى أكثر من ذلك.


من هو في خطر الإصابة بمرض فقر الدم المنجلي؟

فقر الدم المنجلي يصيب الملايين من البشر حول العالم. و هو أكثر شيوعا في أوساط العائلات الأفريقية، أمريكا الوسطى و الجنوبية، جزر الكاريبي، حوض البحر الأبيض المتوسط، الهند و شبه الجزيرة العربية. الشكل أدناه يحدد مناطق إنتشار المرض و حدتها.

[You must be registered and logged in to see this image.]


أعراض و علامات الإصابة بمرض فقر الدم المنجلي ( السكلر )

أعراض و علامات الإصابة تختلف من شخص لآخر. البعض يعاني من أعراض خفيفة. البعض الآخر يعاني من أعراض شديدة و في الغالب يحتاج للعلاج في المستشفى. و مع أن فقر الدم المنجلي موجود منذ اليوم الأول للولادة إلا أنه لا يظهر بشكل واضح إلا بعد بلوغ الطفل شهره الرابع من العمر. معظم أعراض المرض ترتبط بالأنيميا و الألم. الأعراض الأخرى تعزى إلى مضاعفات الحالة.


الأنيميا:

عوارض الأنيميا العامة تتمثل في الإرهاق (التعب)، شحوب البشرة و أسفل الأظافر، الصفراء (إصفرار في الجلد و العين) و إنقطاع النفس.


الألم (نوبة الخلايا المنجلية)

نزلات الألم المفاجئة التي تصيب كامل الجسم تعتبر أحد أعراض مرض فقر الدم المنجلي الشائعة و عادةً ما يطلق عليها إسم "نوبة الخلايا المنجلية"

تحدث نوبة الخلايا المنجلية عندما تتحور الخلايا الحمراء لتأخذ شكل المنجل (أداة قص العشب) و تلتصق ببعضها البعض لتكون كتلة واحدة. مثل هذة الكتل تعيق جريان الدم خلال الشرايين الصغيرة الموجودة في الأطراف و الأعضاء الأخرى.

نوبة الخلايا المنجلية قد تسبب آلام شديدة أو آلام مزمنة. الآلام الشديدة هي النوع الشائع من الآلام، و هي آلام قد تتدرج بين الخفيفة إلى الشديدة. هذة الآلام عادة ما تدوم بين عدة ساعات و عدة أيام.

الآلام المزمنة عادةً ما تستمر لعدة أسابيع أو عدة شهور. الآلام المزمنة يصعب تحملها و قد تكون مجهدة عقليا. هذة الآلام يمكن أن تؤثر بشكل كبير على أنشطة المصاب اليومية.

بشكل عام جميع المصابين بمرض فقر الدم المنجلي يتعرضون لمثل هذة النوبات المؤلمة في مرحلة من مراحل حياتهم. البعض يصابون بنوبة واحدة في العام، آخرون قد يتعرضون إلى ١٥ نوبة ألم في العام الواحد و ربما أكثر (الله المستعان)

هناك عدة عوامل تساهم في تكوين نوبة الخلايا المنجلية، و في العادة أكثر من عامل واحد قد تكون السبب في حدوث النوبة و لكن لا يمكن حصرها بشكل دقيق. قد تحدث عوامل داخل جسم المصاب دون إرادته فتسبب نوبة الخلايا المنجلية مثل الإلتهابات و العدوى. العوامل التي تقع ضمن تحكم المصاب و يمكن أن تؤدي لحدوث النوبات المؤلمة. على سبيل المثال، فقد السوائل قد يساهم في نسبة تعرض المريض لنوبة الخلايا المنجلية. لذا فإن المحافظة على مستوى السوائل في الجسم عن طريق شرب كميات مناسبة من الماء له أثر بالغ في التقليل من نسبة حدوث مثل هذة النوبات.

أكثر أجزاء الجسم تعرضا لنوبات الخلايا المنجلية هي العظام، الرئتين، البطن، و المفاصل. توقف جريان الدم يمكن أن يسبب آلاما مبرحة و كذلك خلل أو إعطاب بعض الأعضاء.


مضاعفات فقر الدم المنجلي:

هناك بعض المضاعفات تحدث نتيجة لفقر الدم المنجلي نفسه و تؤثر على أجزاء مختلفة من جسم المصاب.


أعراض اليد و القدم.

عندما تسد الخلايا المنجلية الشرايين الصيرة الموجودة في الأيادي و الأقدام، تحدث آلام و إنتفاخات مصحوبة بإرتفاع في درجة حرارة الجسم. قد تتأثر يد أو قدم واحدة أو كلاهما في نفس الوقت و يمكن الشعور بالألم في عظام اليد و القدم. التورم عادة ما يحدث في ظهر اليد أو القدم و يتحرك نحو الأصابع. هذا يمكن أن يكون أول علامات فقر الدم المنجلي في الرضع.


نوبة الطحال.

الطحال عضو يوجد في البطن يقوم بتنقية كريات الدم الحمراء الغير طبيعية و يساعد في مكافحة العدوى. في بعض الأحيان قد يحتجز الطحال كمية كبيرة من الخلايا التي من المفروض أن تعود إلى مجرى الدم فيتضخم حجمه. هذا يسبب الأنيميا. قد يحتاج المريض إلى عملية نقل دم حتى يتمكن الجسم من إنتاج خلايا جديدة تكفي لعمل الجسم بشكل طبيعي. في حالة إنسداد الطحال جراء تجمع عدد كبير من الخلايا المنجلية لا يمكن له أن يعمل بشكل طبيعي لذا يبدأ بالتقلص حتى يتوقف عن العمل تماما.


الإلتهابات.

الأطفال و الكبار على حد سواء المصابون بفقر الدم النمجلي يمرون بأوقات عصيبة في التغلب على الإلتهابات. فقر الدم المنجلي قد يدمر الطحال. الرضع و الأطفال الصغار الذين تضرر طحالهم يصابون أكثر من غيرهم بأنواع من الإلتهابات التي قد تكون مميتة بالنسبة لهم خلال ساعات أو عدة أيام. Pneumonia أو إلتهاب الرئة يعتبر أحد أكثر أسباب الوفيات بين الرضع و الأطفال المصابين بمرض فقر الدم المنجلي. إلتهاب السحايا، الإنفلونزا، و إلتهاب الكبد من الإلتهابات الشائعة بين المصابين بفقر الدم المنجلي.


أعراض آلام الصدر الحادة.

أعراض آلام الصدر الحادة تعتبر حالة مميتة ترتبط بفقر الدم المنجلي. إنها مشابهة لإلتهاب الشعب الهوائية و تحدث نتيجة للعدوى أو لإنحشار الخلايا المنجلية في الرئة. الأشخاص المصابون بهذة الحالة عادة ما يعانون آلاما في الصدر، الحمى، و صور أشعة سينية غير طبيعية. مع مرور الوقت قد يؤدي ذلك لضرر بالغ بالرئتين.


تأخر النمو و الخصوبة.

الأطفال المصابون بفقر الدم المنجلي ينمون بشكل أبطأ و يصلون لمرحلة الخصوبة الجنسية في وقت متأخر عن أقرانهم. يعزى ذلك لنقص كريات الدم الحمراء ( الأنيميا) الذي يسبب النمو البطيء. الكبار المصابون بهذا المرض عادةً ما يكونون أكثر نحافة و أصغر حجما.


الجلطات.

خلايا الدم الغير مستوية من الممكن أن تلتصق بجدران بشرايين الدم الدقيقة في المخ. هذا قد يؤدي لحدوث الجلطات. هذا النوع من الجلطات يحدث بين الأطفال بشكل أساسي. هذة الجلطات قد تسبب إعاقة في التعلم و مضاعفات خطيرة أخرى.


مش العين.

الشبكية و هي عبارة عن طبقة رقيقة من الأنسجة في مؤخرة العين تقوم بإرسال الصور التي تراها العين إلى المخ. عندما لا تحصل الشبكبة على ما يكفي من الدم فإنها تضعف. الشبكية الضعيفة تسبب مش خطيرة و قد يؤدي ذلك لفقد البصر.


إنتصاب الذكر المستمر.

الذكور المصابون بفقر الدم المنجلي قد يعانون من حالات إنتصاب لا إرادية مؤلمة بسبب إنحشار كمية كبيرة من الخلايا المنجلية في العضو الذكري. مع مرور الوقت قد يؤدي ذلك إلى ضرر العضو و من ثم الإخصاء.


حصوة المرارة.

عند موت خلايا الدم الحمراء فإنها تتخلص من الهيموجلوبين الذي فيها ليحوله الجسم إلى مكون يطلق عليه إسم (بيليروبن). عند زيادة هذا المكون في الدم فإن حصوات المرارة تبدأ في التكون. حصوات المرارة يمكنها أن تسبب آلاما تستمر إلى نصف ساعة أو أكثر في الجزء الأعلى لليمين من البطن تحت الكتف الأيمن أو بين لوحي الكتف. قد يحدث الألم بعد وجبة دسمة. الأشخاص المصابون بحصوة المرارة قد يعانون من الغثيان، التقيؤ، الحمى، التعرق، البرودة، فضلات بلون الطين، أو داء الصفراء.


تقرحات الأرجل.

تقرحات فقر الدم المنجلي على الأرجل عادة تبدو صغيرة، منتفخة، و لها غطاء جاف خصوصا في الثلث الأسفل من الرجل. تقرحات الأرجل تحدث بشكل أكبر بين الرجال منها بين النساء و عادة ما تظهر بين أعمار ١٠ و ٥٠ عام. سبب تقرحات الأرجل ليس واضحا. بعض تلك التقرحات يندمل بسرعة و بعضها يستمر لسنوات عديدة، و هناك ما يعاود الظهور بعد مدة.


إرتفاع ضغط الدم في الرئتين.

تضرر الشرايين في الرئتين يصعب على القلب عملية ضخ الدم من خلالها. هذا بدوره يؤدي إلى إرتفاع الضغط في الرئتين مما يجعل عملية التنفس صعبة فيشعر المريض بإنقطاع النفس.


توقف عمل عدة أعضاء متزامن.

توقف عمل عدة أعضاء نادر الحدوث و لكنه خطير أيضا. يحدث عند الإصابة بنوبة الخلايا المنجلية و ينتج عنه توقف عضوين من أصل ثلاثة أعضاء رئيسية في نفس الوقت ( الرئتين، الكبد، أو الكليتين ). الأعراض المصاحبة لهذة المضاعفات هي الحمى و تغيرات حادة في المزاج، كالشعور المفاجىء بالتعب و فقد الإهتمام بكل ما يحيط بالمريض.


[You must be registered and logged in to see this image.] [You must be registered and logged in to see this image.] [You must be registered and logged in to see this image.]
Back to top Go down
View user profile
djahida
نخبة المنتدى
نخبة المنتدى


لمُسَــاهَمَـــاتْ : 3515 Female العمر : 24 مزاج :
تاريخ التسجيل : 28/12/2008

PostSubject: Re: فقر الدم المنجلي   Mon 15 Feb أƒ 0:16

[You must be registered and logged in to see this image.]

كيف يتم تشخيص فقر الدم المنجلي؟

التشخيص المبكر للمرض مهم جدا بالنسبة للأطفال الذين يعانون من هذة الحالة حتى يتمكنوا من تلقي العلاج الصحيح.

في الولايات المتحدة، ٤٤ ولاية تقوم الآن بإختبارات فقر الدم المنجلي على المواليد. في الولايات الست المتبقية يمكنك أن تطلب إجراء الإختبار حسب رغبتك. الإختبار يستخدم نفس عينات الدم التي عادةً ما تؤخذ للإختبارات المواليد العادية. في حالة إكتشاف أي آثار لفقر الدم المنجلي فإنه يطلب عيان دم إضافية للتأكد من تشخيص المرض بشكل صحيح.

كما يوجد بعض الإختبارات الطبية التي يمكن من خلالها كشف المرض حتى قبل الولادة.

في دول الخليج العربي و خصوصا في البحرين التي يعاني سكانها من نسب الإصابة بالمرض مرتفعة، يطبق قانون فحص قبل الزواج و يتضمن هذا الفحص إختبار كشف فقر الدم المنجلي. إختبار قبل الزواج إلزامي لجميع المتزوجين و قد تفوقت المملكة العربية السعودية في هذا المجال بإضافة إختبارات الأمراض الجنسية المعدية مثل الإيدز و الهربيس و الإدمان بأنواعه إلى القائمة، و قد أطلق على هذة الفحوصات مسمى " الزواج الصحي "


علاج مرض فقر الدم المنجلي

تتوفر علاجات فعالة للمساعدة في التخفيف من آعراض و مش فقر الدم المنجلي، و لكن في معظم الحالات لا يوجد دواء شافي من المرض. بعض الباحثين يعتقد بأن عملية نقل النخاع ربما تكون الحل لشفاء بعض الحالات القليلة و لكن تبقى معظم الحالات دون شفاء تام. يسعى الباحثون إلى إستنباط علاجات جديدة لفقر الدم المنجلي و منها العلاج الجيني و عمليات نقل نخاع أكثر أمنا و تأثيرا. عموما فإن مرضى فقر الدم المنجلي بحاجة دائمة للرعاية الطبية المتخصصة.


أهداف العلاج.

أهداف علاج المرض هي تخفيف الألم، منع العدوى، منع تضرر العين و منع تجلط الدم. يتضمن العلاج الأدوية، نقل الدم و أيضا علاجات متخصصة للمضاعفات الناتجة عن المرض.


علاج الألم

نوبات الألم الخفيفة يمكن التعامل معها بالأدوية المتوفرة بالصيدليات بدون الحاجة لوصفة طبية و بعض الكمادات الحارة. أما الآلام الحادة فيجب علاجها في المستشفى. نوبات الألم هي السبب لكثير من زيارات قسم الطوارىء و دخول المستشفى للعلاج لحاملي مرض فقر الدم المنجلي.

العلاج المتعارف علية لحالات الألم الشديد (قصيرة المدى) هو مسكنات الألم و السوائل سواء من خلال الفم أو من خلال الحقن في الوريد لمنع و تعويض السوائل المفقودة. أدوية علاج الألم المستخدمة في العادة هي الأسيتامينوفين ، مضادات الإلتهاب الخالية من الإستيرويد، و المخدرات مثل الميبيردين، الموروفين، الأوكسيكودين و غيرها. نوبات الألم الخفيفة و المتوسطة تعالج مبدئيا بواسطة مضادات الإلتهابات الخالية من الإستيرويد أو الأسيتامينوفين.

عند إستمرار الألم يمكن اللجوء إلى بعض المخدرات. الألم المتوسط إلى الشديد فيمكن إستخدام المخدرات و قد يصاحب ذلك مضادات الإلتهابات الخالية من الإستيرويد أو الأسيتامينوفين. سوء إستخدام المخدرات يعتبر أحد المش التي يجب التعامل معها أثناء علاج الألم و يجب الإنتباه و العناية في أي خطة للتعامل مع الألم.

هناك دواء يطلق عليه إسم " هايدروكسيوريا" يمكن أعطاءه للبالغين و الأطفال الأكبر سنا و الذين يعانون من نوبات ألم حادة لتقليل عدد مرات الإصابة بنوبات الألم الناتجة عن فقر الدم المنجلي. هذا الدواء يستخدم لتقليل عدد مرات الإصابة بنوبات الألم و ليس علاجها جذريا. إذا أعطي بشكل يومي فإن الهيدروكسيوريا يمكن أن يقلل عدد النوبات المؤلمة و كذلك يقلل أعراض آلام الصدر. كما أن من يتعاطون هذا الدواء تقل حاجتهم لعمليات نقل الدم.

الأشخاص الذين يتعاطون الهيدروكسيوريا يجب متابعتهم عن كثب لأن الدواء يسبب أعراض جانبية منها زيادة خطر الإصابة بالعدوى و الإلتهابات. هناك بعض الدلائل التي تشير إلى إحتمال الإصابة بالأورام أو السرطان عند المداومة على الهايدروكسيوريا لمدة طويلة. مع أن الهايدروكسيوريا قد تم بالفعل تجربيته على الرضع و الأطفال الصغار إلا أنه من المستبعد أن يتم إعتماده قبل دراسة آثاره الجانبية على المدى البعيد - الهايدروكسيوريا يستخدم عادةً في علاج مرض السرطان حيث يساعد في زيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم و هذا ما يجعله مفيدا في حالة فقر الدم المنجلي.


الوقاية من العدوى.

تعتبر العدوى مشكلة رئيسية في علاج أعراض مرض فقر الدم المنجلي. في الحقيقة الإلتهاب الرئوي يعد السبب الرئيسي لوفيات الأطفال الذين يعانون من هذة الحالة. عدوى أخرى تعد منتشرة بين المرضى هي إلتهاب سحايا الدماغ، الإنفلونزا، و تورم الكبد. في حالة ظهور أعراض العدوى لدي طفل مصاب بفقر الدم المنجلي فيجب إستشارة الطبيب في الحال.


لتفادي إنتقال العدوى أو الإلتهابات للرضع و كذلك الأطفال يجب إتباع التالي

١- أخذ جرعات البنيسيلين. يمكن بدأ العلاج من سن شهرين و حتى سن الخمس سنوات.

٢- أخذ تطعيمات، إلتهاب السحايا، الإلتهاب الرئوي و إلتهاب الكبد.

٣- أخذ حقنة مصل الإنفلونزا السنوية.

البالغون أيضا يجب عليهم أخد جرعة الإنفلونزا السنوية و الجرعة المضادة لإلتهاب السحايا.



الوقاية من تضرر العين.

فقر الدم المنجلي يمكن أن يدمر الشعيرات الدموية في العين. على الآباء سؤال طبيب العائلة عن الإختبارات الدورية مع طبيب عيون متخصص في أمراض الشبكية. الشبكبة هي عبارة عن طبقة رقيقة جدا من الأنسجة في مؤخرة العين. البالغون أيضا يجب عليهم المتابعة الدورية مع طبيب العيون.


الوقاية من الجلطات.

الوقاية و علاج الجلطات أصبح ممكنا للأطفال و للكبار الذين يعانون من فقر الدم المنجلي. من العام الثاني يمكن للأطفال المصابين من تلقي العلاج المتكون من جلسات مسح منطقة الرأس بواسطة الموجات فوق الصوتية. هذا المسح يستخدم لمراقبة تدفق الدم في الدماغ، هذة العملية تسمح بإكتشاف أي الأطفال في خطر التعرض لمثل هذة الجلطات و الشروع في العلاج الذي يعتمد على نقل الدم الدوري. نقل الدم الدوري يقلل كثيرا من فرص الإصابة بالجلطات عند الأطفال.


نقل الدم.

تستخدم عملية نقل الدم في الحالات الحادة من مضاعفات فقر الدم المنجلي. أي تدهور مفاجىء في الحالة بسبب الإصابة بعدوى أو في حالة تضخم الطحال فإن عملية نقل الدم تكون هي الحل الأمثل. بعض و لكن ليس كل المرضى بحاجة لنقل الدم. مثلا في حالتي الجلطة الدماغية أو إلتهاب السحايا.

عملية نقل الدم العادية لها آثارها الجانبية أيضا و يجب ملاحظة المرضى بعناية. الآثار الجانبية قد تكون زيادة قاتلة في مسوى الحديد في الدم (يجب علاجه) و كذلك إحتمال الإصابة بالعدوى من الدم المنقول نفسه.


علاج الأعراض الأخرى.

آلام الصدر الحادة تكون شديدة و خطيرة أيضا بالنسبة الأطفال و الكبار الذين يعانون من فقر الدم المنجلي. العلاج في العادة يتطلب دخول المصحة و قد يحتوي على الأكسجين، نقل الدم، المضادات الحيوية، مسكنات الألم، المخدرات، و ملاحظة مستوى السوائل في الجسم.

تقرحات الأرجل تصحب بآلام و قد يعطى المريض جرعات من مسكنات الألم القوية. يمكن علاج التقرحات بواسطة محلول التطهير و المراهم الطبية. و قد يلجأ إلى عملية كشط الجلد إذا إستمرت الحالة. النوم في السرير و رفع الرجلين يساعد و لكن قد لا يكون ممكنا في جميع الأوقات.

قد يتطلب الوضع التدخل الجراحي لإزالة حصوة المثانة إن أدى وجود لحصوة لمضاعفات أو أمراض أخرى. أما الإنتصاب اللاإرادي فيمكن علاجه بتناول السوائل أو التدخل الجراحي.


العناية الصحية بالأطفال.

يجب أن يحصل الأطفال المصابون بفقر الدم المنجلي على نظام رعاية منتظم، تماما كالأطفال الذين لا يعانون المرض. هم بحاجة لمتابعة نموهم و حصولهم على جرعات اللقاح المعتادة.

كما ينصح قبل بلوغ الطفل عامه الثاني أن يفحص لدي الطبيب (أحيانا كل ٢ أو ٣ شهور). بعد العام الثاني ربما يحتاج الأطفال المصابون إلى زيارات أقل للطبيب و لكن في الغالب كل ٦ أشهر. هذة الزيارات تعتبر الوقت المناسب الذي يستطيع الآباء مناقشة الطبيب فيها عن صحة الطفل و سبل العناية الصحيحة به. يجب أن يسأل الوالدان عن فحص العين و مدى الحاجة لعمل المسح بالموجات الفوق صوتية للدماغ.

يعطى البنسيلين بشكل يومي حتى سن الخامسة للأطفال المصابين. معظم المرضى تصرف لهم وصفة " حمض الفوليك" للوقاية من بعض الأعراض المصاحبة لفقر الدم المنجلي.


العلاجات الجديدة.

هذة الأيام، أبحاث فقر الدم المنجلي تنظر إلى عملية زرع النخاع، العلاج الجيني، و الأدوية الجديدة. الأمل في أن ينتج عن هذة الدراسات و البحوث طرق أفضل للعلاج. الباحثون أيضا يدرسون إمكانية معرفة نسبة الإصابة بالمرض.


عملية زرع النخاع.

زرع النخاع يعد الحل الأنجع لمرض فقر الدم المنجلي و لكن بسبب المخاطر المترتبة على ذلك، فقط بعض المرضى يمكنهم أو يجب عليهم القيام بإجراء هذة العملية.


العلاج الجيني.

العلاج الجيني في طور الدراسة كحل ممكن للمرض. العلماء يدرسون مدى إمكانية زرع جينات سليمة في عظم المصاب بفقر الدم المنجلي و من ثم جعل الجسم ينتج كريات دم حمراء سليمة. أيضا تتم دراسة جينات تستطيع التخلص من الكريات المصابة، أو جعل الخلايا المصابة تتصرف كالخلايا السليمة.

[You must be registered and logged in to see this image.] [You must be registered and logged in to see this image.] [You must be registered and logged in to see this image.]

Back to top Go down
View user profile
djahida
نخبة المنتدى
نخبة المنتدى


لمُسَــاهَمَـــاتْ : 3515 Female العمر : 24 مزاج :
تاريخ التسجيل : 28/12/2008

PostSubject: Re: فقر الدم المنجلي   Mon 15 Feb أƒ 0:17

[You must be registered and logged in to see this image.]


الأدوية الحديثة.

الأدوية التي يتم دراستها.

Butyric acid. هذا نوع من إضافات الطعام التي قد تزيد من الهيموجلوبين الطبيعي في الدم.

Clotrimazole. هذا الدواء يستخدم في علاج الإلتهابات الفطرية و هو يساعد على إحتفاظ الخلية بالماء مما يمنع تحولها للشكل المنجلي.

Nitric Oxide. هذا قد يجعل الخلايا المنجلية أقل لزوجة مما يبقي مجرى الدم سالكا. المصابون بفقر الدم المنجلي يعانون من نقص هذة المادة في دمائهم.


الوقاية من فقر الدم المنجلي

فقر الدم المنجلي، مرض وراثي. الأطفال الذين يرثون هذة الجينات لا يمكنهم أبدا التخلص من هذة الحالة. الأشخاص الذين يحملون مورثات هذا المرض يجب عليهم التفكير بجدية في عمليات التلقيح الصناعي من أجل إنجاب أطفال أصحاء. يجب مراجعة الطبيب المختص من أجل توضيح أكبر لهذة العملية و شرح كل المعطيات التي يجب التأكد منها.

عن طريق عملية التلقيح المسبق خارج الرحم يمكن لزوجين يحملان المرض أن ينجبا أطفال معافين و ذلك عن طريق تلقيح كل بويضة حتى الإخصاب. بعدها يمكن التأكد بأن البويضة المخصبة لا تحمل الصفات الوراثية المؤدية لمرض فقر الدم المنجلي. بعد إجراء الفحوصات اللازمة تتم عملية الزرع في رحم الأم لتتابع الأم عملية الحمل الطبيعي. هذة عملية معقدة و قد لا تفلح مع جميع الحالات.


العيش مع فقر الدم المنجلي.
مع رعاية طبية جيدة، الكثير من المصابين بفقر الدم المنجلي يحيون حياة منتجة، و يتمتعون بالصحة في معظم الأحيان، و يعيشون أعمارا أطول مما سبق. الكثير ممن يعانون من أنيميا فقر الدم المنجلي يمتد بهم العمر إلى الأربعينات و الخمسينات و أكثر.

إن كنت تعاني من فقر الدم المنجلي، من المهم أن تعتني بصحتك، إعمل ما تستطيع لتفادي نوبات الألم، و قم بإجراء الفحوص الطبية المعتادة. تعرف أكثر على حالتك و تعلم كيف تتصرف في حالة ظهور علامات النوبة.


إعتن بصحتك و حافظ على عادات أسلوب الحياة الصحي و هذا يشمل التالي:

- الغذاء الصحي. طبيبك يمكنه أن يصف لك فيتامين ( حمض الفوليك ) على جرعات يومية تساعد جسمك على إنتاج كريات دم حمراء جديدة.

- إشرب ٨ كؤوس ماء يوميا كأقل تقدير. خصوصا إن كنت تعيش في المناطق الحارة أو الجافة.

- خذ كفايتك من النوم و الراحة. إستشر طبيبك إن كنت تعاني من إضطرابات النوم كالشخير أو إنقطاع التنفس

- لا تعاقر الخمور و الكحوليات.

- توقف كليا عن التدخين.

مع أسلوب الحياة الصحي هناك أشياء يمكنك القيام بها لمنع حدوث نوبات الخلايا المنجلية.

- إتصل بطبيبك عند ظهور علامات العدوى، كالحمى و مش التنفس. يجب أن تتعالج في الحال و لكن تجنب إستعمال مضادات الإحتقان لكي لا تتسبب في تضيق الأوعية الدموية.

- تجنب درجات الحرارة المرتفعة و المنخفضة. إلبس ملابس دافئة في الجو البارد و داخل الغرف المكيفة. لا تسبح في الماء البارد أو تتسلق الجبال دون الإستعانة بإسطوانات الأكسجين.

- حاول أن تقلل من التوتر في حياتك. تحدث إلى طبيبك إن كنت تشعر بالإكتئآب أو لديك مش في العمل أو العائلة. التشجيع من الأهل و الأصدقاء سيساعدك على التعامل مع حياتك اليومية. إن أمكن لا تعمل في الأعمال التي تتطلب جهدا عضليا مستمرا، أو تلك التي تتعرض فيها لدرجات الحرارة العالية أو المنخفضة، أو التي تشترط ساعات عمل طويلة.

- لا تستخدم الطائرات الغير مجهزة بمقصورة ركاب غير مكيفة الضغط ( لا يضخ فيها أكسجين إضافي ) إن كان و لا بد من السفر في مثل هذة الطائرات ( هليوكوبتر، طائرة القفز بالمظلات، طائرات الإستعراض القديمة، إلخ ...) فمن الأفضل إستشارة طبيبك حول كيفية حماية صحتك.



الفحص الطبي الدوري و المعلاج مهمين جدا.

- الفحوص قد تشمل إختبارات الكشف عن أمراض الكلية، الرئة، و الكبد، و كذلك أي آثار جانبية ناتجة عن الأدوية التي تتعاطاها. إستشر أخصائي فقر الدم المنجلي بإستمرار.

- تعرف على علامات الجلطة و في حالة حدوثها أتصل بطبيبك في الحال. أعراض الجلطة قد تسبب آلام رأس مزمنة، ضعف في جانب واحد من الجسم، المشي بصعوبة، أو تغير مفاجىء في النطق، أو النظر، أو السمع. التغير في السلوك قد يكون أحد أعراض الجلطة.

- خذ الجرعة المضادة للأنفلونزا و الأمراض المعدية الأخرى.

- قم بزيارة طبيب الأسنان بإنتظام لمنع الإلتهابات و فقد الأسنان

- قم بزيارة طبيب العيون لفحص أي أضرار قد تصيب العين.

- خذ العلاج الازم لكل الحالات المرضية الأخرى، على سبيل المثال، داء السكر.

- إستشيري طبيبك إن كنت حاملا أو تخططين لحدوث حمل. ستكونين بحاجة لرعاية أولية متخصصة. فقر الدم المنجلي قد يسوء كثيرا أثناء فترة الحمل، يصحبه المزيد من نوبات الألم. النساء المصابات بفقر الدم المنجلي، في خطر أكبر لناحية الولادة قبل الأوان أو مواليد ناقصي الوزن. يمكنك الحصول على فترة حمل صحية مع الرعاية المبكرة و الفحص المستمر.



التأقلم مع الألم.
يختلف الألم من شخص إلى آخر. فالألم الذي يستطيع شخص ما العيش معه قد يكون لا يطاق لشخص آخر. أعمل مع طبيبك على خطة للتعامل مع الألم مناسبة لك. هذة الخطة قد تحتوي على الأدوية المتوفرة في الصيدليات و كذلك الوصفات الطبية. تكلم مع طبيبك عن كيفية التعامل السليم مع المواد المخدرة.

طرق أخرى للتعامل مع الألم تشمل إستخدام الكمادات الحارة، الإستحمام بماء ساخن، الراحة، أو التدليك. الرياضة الخفيفة قد تساعد إن كنت تشعر معها بالإسترخاء و يمكن أن تقوي عضلاتك و مفاصلك. يمكنك أيضا إجراء جلسات التأمل أو أي شيء آخر قد يلهيك عن التفكير في الألم مثل مشاهدة التلفاز أو التحدث عبر الهاتف.


رعاية الطفل الذي يعاني من فقر الدم المنجلي

إن كان طفلك يعاني من فقر الدم المنجلي، فيجب عليك تعلم أكبر قدر من المعلومات عن المرض. هذا سيساعدك في الكشف المبكر عن بوادر الأزمات الصحية التي قد يتعرض لها طفلك، مثل إرتفاع الحرارة و آلام الصدر، حتى تعالجها بأسرع وقت.
مراكز الرعاية و الإستشارة الطبية ستزودك بالمعلومات اللازمة للتعامل مع المرض و أيضا ستساعدك في التغلب على الضغوطات النفسية أو القلق جراء التعامل مع هذا المرض المزمن.


مراجعة الطبيب بإنتظام.
سيحتاج طفلك لمراجعة الطبيب بإنتظام لإجراء إختبارات الدم و فحص حالة الرئتين، و الكلى، و أيضا الكبد. بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن العامين فإنه ينصح بمراجعة الطبيب مرة كل شهرين أو ثلاثة. أما بعد العامين فيجب مراجعة الطبيب مرة واحدة كل ستة أشهر على الأقل.

تحدث مع الطبيب عن علاج طفلك، و مواعيد المراجعة، و أفضل السبل لتوفير الرعاية الصحية الممكنة في المنزل.

Back to top Go down
View user profile
djahida
نخبة المنتدى
نخبة المنتدى


لمُسَــاهَمَـــاتْ : 3515 Female العمر : 24 مزاج :
تاريخ التسجيل : 28/12/2008

PostSubject: Re: فقر الدم المنجلي   Mon 15 Feb أƒ 0:20

[You must be registered and logged in to see this image.]

الوقاية من العدوى.
إتصل بالطبيب عند تعرض طفلك لإرتفاع الحرارة أو عندما تلاحظ أي علامات للعدوى كمش التنفس مثلا. دائما إحتفظ بمقياس للحرارة قريبا منك في البيت أو السيارة و تعلم كيفية إستخدامه بشكل صحيح. إتصل أو خذ الطفل للطبيب إن تعدت حرارة جسمه الـ ٣٨ درجة مئوية و ذلك من أجل منع إنتشار العدوى. معظم الأطفال يتم علاجهم بهذة الأدوية:

- البنسلين يوميا حتى سن ٥ سنوات

- مصل الإنفلونزا كل عام بعد بلوغ سن ٦ أشهر

- أخذ التطعيمات الدورية المضادة لإلتهاب السحايا ( هذة التطعيمات تعطى حتى للأطفال الذين لا يعانون من فقر الدم المنجلي) بعد العام الثاني يعطى الطفل جرعة مضاعفة من المصل كل عدة سنوات.



الوقاية من الجلطات.

إسأل الطبيب إن كان طفلك يحتاج للمسح بواسطة الموجات فوق الصوتية. معرفة أعراض و علامات الجلطة ضرورية أيضا. العلامات قد تشمل ألم رأس مستمر، ضعف في انب واحد من الجسم، عدم القدرة على المشي المستقيم، أو تغيير مفاجىء في الكلام، أو النظر، أو السمع. و قد يشمل ذلك تغير في السلوك.


إعرف متى تتصل بالطبيب.

إسأل الطبيب عن الأشياء التي يمكنك الأتصال بشأنها في الحال. على سبيل المثال ربما يطلب منك الإتصال بالطبيب عن ظهور أعراض و علامات الجلطة أو العدوى. ربما يطلب منك أن تتصل بالطبيب في مثل هذة الحالات:


- تورم الأيادي و الأقدام أو البطن.

- شحوب الجلد و أسفل الأظافر، أو إصفرار العين.

- التعب المفاجىء ( الإرهاق) بدون أسباب تدعو لذلك.

- إنتصاب الذكر المستمر.

- آلام المفاصل، المعدة، الصدر، أو العضلات.

أطفال المدارس يمكنهم - و لكن ليس دائما - المشاركة في الأنشطة الرياضية و ذلك بعد إستشارة الطبيب. إسأل طبيبك عن مستويات النشاط الرياضي الذي يمكن لطفلك أن يمارسه بأمان.



رعاية المراهقين المصابين بفقر الدم المنجلي

تماما كما في أي مرض مزمن، المراهقون المصابون بمرض فقر الدم المنجلي يجب عليهم التعامل مع حالتهم في نفس الوقت الذي يتعاملون فيه مع ضغوط سن المراهقة مثل مضايقة الأصحاب، البلوغ الجنسي، الإستقلال، التعليم، و الأهداف المهنية. هذة بعض الضغوطات التي قد يعاني منها المراهقين المصابين بالمرض:

- مش تأخر البلوغ الجنسي بالمقارنة مع الأقران

- تحمل الألم و الخوف من الإدمان على العلاج بالأدوية المخدرة.

- العيش مع المجهول، ذلك أن مرض فقر الدم المنجلي لا يمكن التكهن به فتحدث آلام أو أضرار لأعضاء الجسم في أي وقت.

يمكن مساعدة المراهقون عن طريق مجموعات الدعم سواء في المدرسة أو المجتمع و عن طريق الإستشارة و العلاج النفسي التأهيلي.



نقاط أساسية.


- فقر الدم المجلي يعتبر حالة خطيرة تتخذ فيها كريات الدم الحمراء شكل المنجل.
- كريات الدم المنجلية لا تتحرك بسهولة في الأوعية الموية. و تكون قاسية و تجنح إلى التجمع و التكتل فتعلق في مجرى الدم مما يسبب الكثير من الألم و الإلتهابات و تضرر أجهزة الجسم الحيوية.
- فقر الدم المنجلي مرض وراثي يولد الأشخاص به و ذلك عن طريق حمل مورثات المرض من الوالدين،
- الأشخاص الذين يرثون جينات مصابة من أحد الوالدين و جينات سليمة من الآخر يصبحون حاملين للمرض و لكن لا يتأثرون بأعراضه و لكن قد يورثون المرض لأبنائهم.
- فقر الدم المنجلي مرض ينتشر بين ملايين البشر حول العالم و هو موجود بكثرة في العائلات الأفريقية الأصل، أمريكا الجنوبية و الوسطى، حوض البحر الأبيض المتوسط و في شبه الجزيرة العربية و الهند.
- تختلف أعراض المرض من شخص إلى آخر. البعض يعاني من أعراض شديدة و البعض قد يعاني من آثار بسيطة.
- العدوى و الإلتهابات تعتبر من أخطر الحالات التي قد يتعرض لها الأطفال المصابون بالمرض و قد تودي بحياتهم. يستخدم العلاج الدوري بالبنسلين و التطعيمات لمنع حدوث العدوى و الإلتهابات.
- تعد الجلطات من مصادر القلق الرئيسية بالنسبة للأطفال المصابين بالمرض، لذا يجب عمل فحوصات مسح الدماغ للتأكد من سلامة مجاري الدم.
-التشخيص المبكر لمرض فقر الدم المنجلي مهم جدا حتى يتم علاج الأطفال المصابين قبل تفاقم المرض.
- توجد علاجات فعالة للتعامل مع أعراض المرض و الآلام المصاحبة و لكن في معظم الحالات لا يوجد علاج للشفاء الكلي.

[You must be registered and logged in to see this image.] [You must be registered and logged in to see this image.] [You must be registered and logged in to see this image.]
Back to top Go down
View user profile
 
فقر الدم المنجلي
View previous topic View next topic Back to top 
Page 1 of 1

Permissions in this forum:You cannot reply to topics in this forum
 :: التعليم بمراحله :: التعليم الثانوي :: علوم طبيعية :: 2 ثانوي ....,-
Jump to: